كيف تنظفين أدوات ماكياجك؟

2

يجدر بكِ تنظيف أدوات ماكياجكِ بين الحين والآخر. ألا تنظفين وجهك يومياً؟ ألم تتساءلي عن زيوت الوجه التي أزلتها أين ذهبت؟ لقد امتصتها فرشاة الماكياج. لذا، فإنّه يجدر بكِ تنظيف هذه الفراشي وأدوات الماكياج باستمرار.

ولعلّ هذه واحدة من المهمّات الأصعب حتى على خبراء التجميل، فما بالكِ أنتِ وسط انشغالاتكِ الكثيرة؟ لكن، لابدّ من هذا بين الحين والآخر.

بالنسبة لفراشي الماكياج، يجدر بكِ وضع قليل من الماء الدافئ، ومن ثمّ وضع قليل من مستحضر غسيل الأطباق، وتحريك الفرشاة بطريقة دائرية بحيث تعملين على تنظيفها، من دون أن يمس الماء أطراف شعيرات الفرشاة المثبتة بالصمغ من الأعلى. بعد هذا، اشطفيها جيِّداً بالماء وجففيها.

لكن يبقى السؤال: هل وحدها فراشي الماكياج هي التي يجدر بكِ تنظيفها؟ الإجابة الحتمية هي لا، إذ لديكِ كم آخر من المستحضرات التي يجدر بكِ العمل على تعقيمها وتنظيفها، تارة من خلال رش علبها وجميع مقابضها بالكحول، لضمان تعقيمها من الجراثيم. وتارة أخرى من خلال كشط الطبقة الخارجية التي تعمل على تجميع البكتيريا والجراثيم.

مثال على ذلك مستحضرات ظلال العينين. كلّ ما عليك فعله، هو التخلص من الطبقة الخارجية لها ومن ثمّ معاودة استخدامها وهكذا. يكون هذا من خلال مسحها بمحرمة ورقية معقمة، ذلك أنّ البكتيريا لا تملك خاصية النفاذ لداخل طبقات المستحضر.

الأمر ذاته، ينسحب على أحمر الشفاه وأحمر الخدود. احرصي على كشط هذه الطبقة الخارجية جيِّداً، وبين فترة وأخرى، ومن ثمّ زاولي استخدامكِ كما المعتاد.

القاعدة الأهم في ما يتعلق بصحّة استخدام مستحضرات التجميل تكمن في عدم مشاركتكِ إياها مع أي مستخدم سواءً كان من العائلة أو من الصديقات، وحتى إن ظننتِ أنّك تعرفين هذا الآخر جيِّداً، فإنّك لا تحيطين علماً كافياً بوضعه الصحّي. لذا، توقّفي عن هذه الممارسة تماماً.

عليكِ أيضاً التخلص من المستحضرات بمجرد انتهاء فترة صلاحيتها. إياكِ وإبقاء أي مستحضر قيد الاستخدام لمجرد أنّ مظهره كما هو أو أنّ رائحته لم تتغير.

إن لم تشاهدي إشارة واضحة لتاريخ المستحضر وصلاحيته، فاتبعي حاستكِ. إن وجدتِ الملمس قد اختلف أو الرائحة أو اللون، فبادري للتخلص منه على الدوام حتى وإن كان المستحضر الأقرب إليكِ، إذ تعرّضين بشرتكِ حينها للخطر.

قاعدة أخرى يجدر بكِ أخذها في الحسبان، لاسيما إن كان المستحضر لديكِ سائلاً، هي عدم غمس الفرشاة في المستحضر ووضعها على وجهكِ وشفتيكِ ومن ثمّ غمسها مرّة أخرى في علبة المستحضر، ذلك أنّكِ تساعدين في هذه الحالة على انتشار البكتيريا. استخدمي دوماً فراشِ متعدّدة، لضمان مزيد من السلامة في الاستخدام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.